منتدى إجتماعى يهتم بأخبار العاملين ولايتبع إدارة الشركة
أهلا وسهلا زائرنا العزيز ,
مع تمنيتنا بوقت سعيد والاستفادة , كما نرحب بانضمامك الينا .
المواضيع الأخيرة
» تزويرات الطبيه مع مدام بهية
السبت مايو 09, 2015 10:55 pm من طرف الماجد

» م/على فرج
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:54 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» افراح شركتنا
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:27 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» تعظيم سلام
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:21 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» بلاغات للسيد رئيس مجلس الادارة و البشمهندس/ الشافعى
الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:58 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» البقاء لله وسبحان من له الدوام
الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:55 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» الحقونااااااااااااااااااااااااااا
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 8:02 pm من طرف مرزوق الكوتش

» حرام كفايه
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 4:39 pm من طرف صابر الرباعي

» الحج المبرور ,,,
الإثنين سبتمبر 23, 2013 11:30 pm من طرف الظالم والمظلوم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

إلى الباحثين عن وظائف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إلى الباحثين عن وظائف

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة أكتوبر 22, 2010 4:33 pm

يعانى تسعون بالمائه من الأسر المصريه من وجود رجل او أكثر ضمن الأسره لا يجدعمل مناسب على الرغم من توافر المؤهل والصحه، والسبب تتحمله الدوله من جانب ، وسلوك الافراد من الجانب الاخر، فالدوله اضاعت مواردها لسنين طويله من عام 1952 حتى عام 1973 لدعم الحركات التحرريه فى اليمن والجزائر والدول الافريقيه ، وثلاث حروب غير متكافئه مع اسرائيل وحلفائها من امريكا والدول الغربيه لتحرير فلسطين ، بالاضافه الى التخلف الذى اصاب الزراعه والصناعه المصريه بسبب حرمان مصر من الاستفاده من التقدم التكنولوجى للغرب بسبب معاداة مصرللسياسات الغربيه، وبعد عام 1973 انفتحت مصر على العالم وتعاطفت معها جميع الدول، وبدأت مصر تعتمد على القروض فى تنمية اقتصادها لان خزائنها كانت خاويه ولان المستثمرين الاجانب كانوا لا يزالون متشككين فى الاستقرار الامنى فى مصر حتى وقعت مصر مع اسرائيل وأمريكا معاهدة السلام عام 1977 والتى احدثت فى العالم العربى ضجه مدويه وتسببت فى معاداة البلاد العربيه لمصر وقطع المساعدات التى كانت تقدمها مما دفع امريكا للضغط على كل الدول الدائنه لمصر ان تتنازل عن مستحقاتها او جزء كبير منها لدعم الاقتصاد المصرى ضد المقاطعه العربيه مما زاد من غيظ العرب والمصريين الجهلاء المتعاطفين معهم فتكونت جماعات ارهابيه تعادى السياسه المصريه ممثلة فى شخص رئيسها الراحل يرحمه الله محمد انور السادات حتى تمكنت هذه الجماعات من قتل الرئيس وسط جميع اسلحته ومعاونيه وامام الكاميرات التليفزيونيه اثناء العرض العسكرى بمناسبة الاحتفال بعيد انتصار حرب أكتوبر .
..هدأت المقاطعه العربيه بموت الرئيس السادات وأقيمت الأفراح وسميت الشوارع الهامه فى بعض الدول العربيه باسم قاتل الرئيس (خالد الاسلامبولى)، وجاء الرئيس مبارك الى الحكم وتصور الكثير انه سوف يعيد سياسة الرئيس عبد الناصروسوف يتراجع عن معاهدة السلام ويبدأ سلسلسله اخرى من الحروب مع اسرائيل ومعاداة الغرب الا انه خيب ظنهم واستعاد الجزء الباقى المحتل من سيناء وبدون حرب، وبدأ يتصرف بحكمه سياسيه شديده ويواجه الاحداث السياسيه المثيره فى المنطقه بهدوء شديد متجنبا غضب امريكا (حاكمة العالم) ومتعاطفا مع العرب حتى وصفه غير السياسيين بالسلبيه ووصفه المتشددون الاسلاميون بانه قد استسلم لليهود والغرب الصليبى وبدأت مرحله من الارهاب الاسلامى الشديد استهدفت اغتيال الرئيس والشخصيات السياسيه والخبراء الاجانب وضرب السياحه الاجنبيه فى مصروزعزعة الامن فى مصر مما عطل دخول الاستثمارات الى مصر وهروب الاموال منها،ولكن الحمد لله الذى هدى هؤلاء المتشددين وحمى مصر من ان تكون مثل العراق حاليا وهذه حسنه تحسب لسياسة الرئيس مبارك .
كان هذا وصفا مختصرا لأوضاع مصر منذ عام 1952وحتى عام 1995 تقريبا،والآن مر خمسة عشر عام ومصر فى أمان واستقرار ولكن هل واكب ذلك تقدم مثل الذى حدث فى دبى التى طوعت سياستها لخدمة اقتصادها وغيرت فورا من قوانينها لجذب الاستثمارات اليها (رحم الله انور السادات ، فقد سئل يوما ماذا فعلت سياسة الانفتاح الا ان اللصوص والمرتشين قد زاد عددهم فأجاب بالحرف الواحد : لص ويكسبنى احسن من شيخ ويخسرنى ) ، وهذا يدل على ان الرجل كان جاهدا ومتعجلا ان ينهض بالاقتصاد سريعا ولو كان فى ذلك بعض التجاوزات .
اننى أضع اللوم على جميع الحكومات التى حكمت مصر في الخمسة عشر عام الاخيره خاصة وانها كانت توجه انتخابات مجلس الشعب بما ياتى لها بمن تريده من المؤيدين لسياستها والموافقين على خططتها التى شابها الكثير من الجرأه وترددها فى اتخاذ القرار فياتى قرارها متاخرا بعد ان يسبقنا اليه الاخرون وتضيع علينا فرص ما كانت لتضيع وكانت من الممكن ان توفر لابنائنا الكثير من فرص العمل!!! وأخيرا وجدنا رجال الأعمال يسيطرون على مجلس الشعب والحكومه فيصدرون القرارات التى تخفف عنهم الضرائب والتى تحمى منتجاتهم من المنافسه والتى يستولون بها على أراضى الدوله والشعب لا حول له ولا قوه يقف مكبل اليدين مخروس اللسان جاحظ العينين يرى ويسمع فى وسائل الإعلام قضايا الفساد بأشكال مختلفه ولا يجد من يحاسب المفسدين .. كان هذا هو حال المليارديرات ورجال الحكم.
اما عن العاطلين عن العمل فانا الوم الكثير منهم خاصة من وهبهم الله الصحه والامانه فهذه هى اهم مؤهلات الوظيفه وليست المؤهلات العلميه ، الم تتذكر قول ابنة سيدنا شعيب لابيها ( ان خير من استأجرت القوى الامين ) ، ان ثمانون بالمائه من شبابنا قد اصابتهم عقدة المؤهل العلمى فانه لن يتنازل عن وظيفه رسميه مضمونه لها معاش حتى لو أدى ذلك ان يعيش بقية حياته بلا عمل ويكون عالة على غيره وسأحكى لكم بعض القصص الواقعيه التى صادفتنى :-
كان لى محل تجارى واردت ان اجدد دهانات الحوائط فأتو لى بالنقاش الذى سوف يقوم بالدهان واثناء عمله علمت منه انه حاصل على بكالوريوس فى العلوم ويعمل مدرسا فى مدرسه خاصه يتقاضى منها مائة وخمسون جنيها شهريا وان هذا المبلغ لا يكفيه مما دفعه لتعلم مهنة النقاشه ليعمل بها بعد مواعيد الدراسه ، ولم يتكبر وفكر بمنطق سليم حتى لا يضيع الوقت وتضيع معه الصحه والأمل .
كان لى صديق عزيز طلب منى ذات يوم ان اجد فرصة عمل فى منطقه شقير التى اديرها لشاب من عائله ذو مؤهل متوسط يهمه جدا فقلت له لا توجد فرصة تعيين حاليا بالشركه ولكن يمكن تشغيله مع مقاول الخدمات حتى تحين فرصه للتعيين واحضر لى الشاب وشرحت له ظروف العمل فطلب منى الا يعمل فى عمل مجهد فقلت له العمل الوحيد الغير مجهد هو ان تعمل فرد أمن فوافق واتى الى موقع العمل ليجد ان العمل هو ان يجلس على كرسى بجوار البوابه ويراقب الداخلين والخارجين منها فوجدته يقول : انا ما كنتش فاكر انها شغلانه تكسف كده . قلت له: واضح انك ترفض العمل المجهد والعمل المريح وأنا ما ضحكتش عليك وقلت لك انك هاتشتغل طيار فغضب وغادر الموقع وفضل ان يبقى بلا عمل .

كنت ابنى منزلا فى القاهره الجديده ولاحظت ان معظم من يقومون بالعمل الشاق من ذوى المؤهلات المتوسطه ولاحظت انهم جميعا من محافظات صعيد مصر يقومون برفع الطوب او الرمل من الارض الى الادوار العليا وهى صنعه ليست فنيه لكنها تحتاج الى صحه وتدريب وكان العامل يحصل فى نهاية اليوم على خمسة وسبعون جنيها وكان معظمهم يبنى لنفسه شقه فى بلدته بالصعيد على الرغم من صغر اعمارهم بالاضافه الى مساعدة عائلاتهم ماليا ببعض من اجورهم . بارك الله فيهم وحفظ لهم الصحه والعافيه فلم يبحثوا عن وظائف حكوميه تعطيهم فى الشهر ما يتقاضونه فى يوم واحد !!!

بعد ان بنيت منزلى ارسل لى اخى من محافظة الشرقيه حارسا أمينا مجتهدا لفت انظار اصحاب المنازل المجاوره فطلبوا منى ان احضر لهم حارسا مماثلا له وعرضوا راتبا شهريا مابين 500 ،600 جنيها بالاضافه الى توفير مكان للاقامه ويعتبر هذا عرضا مغريا حتى لو كان القادم يحمل مؤهلا عاليا ، وأكد لى الحارس أنه سوف يذهب الى بلدته فورا ويأتى بأكثر من حارس فبلدته مليئه بالعاطلين،وفوجئت أنه يأتى وحيدا ويقول: لم يوافق اى من العاطلين بالبلده على هذا العرض وطالبوا ان ابحث لهم عن عمل حكومى يوفر لهم معاش شهرى بعد سن التقاعد.. هذا مثال للعاطلين المحسوبين على الدوله ، فماذا لو انهم وافقوا على هذه المهمه وتقاضوا رواتبها حتى يأذن الله لهم بالوظيفه المتواضعه التى يحلمون بها .

إبن عمتى حصل عام 1980 على دبلوم فوق المتوسط فجائتنى عمتى وطلبت منى ان ابحث له عن وظيفه وكانت مفاجأه عندما سألته عن تخصصه فأجاب بانه لا يعرف، وطلب منى ان يذهب الى منزلهم ليقرأ تخصصه من الشهاده وعاد وقال ان تخصصه تشغيل ماكينات فقلت له سوف تعمل من خلال المقاول فى الورش الميكانيكيه فى محطة رأس شقير المجاوره لشركة بترول خليج السويس بالبحر الاحمر (جابكو) وبعد مرور عام تقريبا علمنا ان شركة جابكو تطلب فنيين لتعيينهم بصيانة التوربينات وسوف يمتحنون فى معلوماتهم عن التوربينات ووجدته يسالنى يوميا فى التوربينات الموجوده بالموقع لإدارة المضخات حتى جاء الامتحان وكان ترتيبه الاول وهو حاليا خبير فى التوربينات بشركة جابكو بعد ان كان لا يعرف تخصصه بعد اتمام دراسته .
.. توجد أمثله كثيره لشباب ناجح ، وامثله كثيره لشباب فاشل يفضل ان يعيش عاله على والديه ويلقى عليهم باللوم فى كل اسباب فشله ، الم يقرأ فى كتاب الله (فامشوا فى مناكبها وكلوا من رزقه) ، (الم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها) . مع خالص تمنيات على فرج للجميع بإيجاد فرصة العمل المناسبه .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى