منتدى إجتماعى يهتم بأخبار العاملين ولايتبع إدارة الشركة
أهلا وسهلا زائرنا العزيز ,
مع تمنيتنا بوقت سعيد والاستفادة , كما نرحب بانضمامك الينا .
المواضيع الأخيرة
» تزويرات الطبيه مع مدام بهية
السبت مايو 09, 2015 10:55 pm من طرف الماجد

» م/على فرج
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:54 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» افراح شركتنا
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:27 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» تعظيم سلام
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:21 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» بلاغات للسيد رئيس مجلس الادارة و البشمهندس/ الشافعى
الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:58 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» البقاء لله وسبحان من له الدوام
الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:55 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» الحقونااااااااااااااااااااااااااا
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 8:02 pm من طرف مرزوق الكوتش

» حرام كفايه
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 4:39 pm من طرف صابر الرباعي

» الحج المبرور ,,,
الإثنين سبتمبر 23, 2013 11:30 pm من طرف الظالم والمظلوم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

تغطيه كامله لأحكام الأضحيه وكل عام وانتم بخير وأن ينعم الله عليكم بالحج

اذهب الى الأسفل

تغطيه كامله لأحكام الأضحيه وكل عام وانتم بخير وأن ينعم الله عليكم بالحج

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة نوفمبر 12, 2010 9:58 pm



ثبتت مشروعية الأضحية بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، حيث يقول المولى عز وجل في محكم كتابه ] فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ [ سورة الكوثر2) فإن أشهر الأقوال أن المراد بالصلاة هي صلاة العيد ، وبالنحر الأضاحي، وهى سنه عن سيدنا إبراهيم عليه السلام ومن السنة ما رواه الترمذي عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ما عمل ابن آدم يوم النحر من عمل أحب إلى الله من إراقة الدم وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع على الأرض، فطيبوا بها نفساً .ولا يجب المغالاه فى ثمن ونوع الاضحيه لأن المهم هو النيه السليمه بأنك تذبح إرضاء لله وليس خجلا من جيرانك أو للتباهى أمامهم ويحضرنى تعليق ظريف من النبى على بلال بن رباح المؤذن .

سئل رسول الله صلى الله علية وسلم بلال رضى الله عنة صباح يوم عيد أضحى : . بماذا أضحيت يا بلال ؟
أجاب بلال بديك
يارسول الله
فقال رسولالله صلى الله علية وسلم , مؤذن ضحى بمؤذن

وإليكم أسئله وأجوبتها تتعلق بالأضحيه أتيت لكم بها من الإنترنت :-

س: ما هي الاضحية ؟
ج: هي ما يذبح من بهيمة الأنعام ( الإبل والبقر والغنم ) تقرباً إلى الله تعالى – في يوم العيد وايام التشريق الثلاثة
.

س: ما هو حكم الاضحية ؟
ج: الأضحية سنة مؤكدة في حق من ملك ثمنها زائدا عن حاجاته الاصلية . ولا ياثم بتركها ، وان كان الافضل في حق المستطيع ان يضحي
.

س: متى تعتبر الاضحية واجبة ؟
ج : تعتبر الاضحية واجبة اذا كانت منذورة ، وفي حالة تعيينها باللفظ او الشراء على كونها اضحية مع العزيمة على ذلك .

س:عن من تجزا الاضحية ؟
ج: الاضحية مطلوبة في وقتها من الحي عن نفسه وأهل بيته ، وله أن يُشْرك في ثوابها من شاء من الأحياء والأموات .

س: هل يجوز ان يضحى عن الميت ؟
يجوز الأضحية عن الميت إن كان أوصى بها في ثلث ماله ، وان جعلها في وقف له وجب إنفاذ ذلك ، وإن لم يوص أو لم يوقف وأحب الإنسان أن يضحي عن من شاء من الأموات فهو حسن ويعتبر هذا من أنواع الصدقة عن الميت

س: ما هو سن
الاضحية المعتبر شرعا ؟
سن الاضحية المعتبر شرعا هو: من الضأن – ماله ستة أشهر- ومن الماعز ما له سنة ومن البقر ما له سنتان ، ومن الابل ما له خمس سنين
.

س : ما هو حكم التضحية بالعجول المسمّنة والتي لم تبلغ السن المعتبرة شرعا ؟
ج: افتى كثير من علمائنا المعاصرين بجواز التضحية بالعجول السمينة وان كانت لم تبلغ السن الشرعي ، وهو الراي الراجح والمعمول به في عصرنا الحاضر خصوصا وانه راي يتفق مع مقصود الاضحية من حيث كثرة اللحم وطيبته واكثر نفعا للفقراء. فكلما كانت الاضحيةأسمن وأحسن كان ذلك أفضل، لأنها هدية إلى الله عز وجل
.

س: عن كم من الاشخاص تجزأ كل من اضحية الابل والبقر والغنم ؟
ج : تجزأ اضحية الغنم عن الرجل واهل بيته ، أي عن اهل بيت كامل .فعن أبي أيوب –رضي الله عنه- قال: "كان الرجل في عهد رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يضحي بالشاة عنه وعن أهل بيته، فيأكلون ويطعمون).
وتجزأ اضحية الابل والبقر عن سبعة بيوت .

س : هل يجوز الاشتراك في اضحية الغنم ؟
ج : قلنا ان اضحية الغنم تجزأ عن الرجل الواحد واهل بيته فقط ، ولا تجزأ عن أكثر من ذلك ، ولكن يمكن اشراك الغير بالنية والثواب وليس في الملك والتصرف .

س : ما هي العيوب التي تسقط الاضحية ، ولا يجوز التضحية بها ؟
ج: يشترط في الاضحية أن تكون سليمة من العيوب المانعة من الإجزاء وهي العيوب التي تنقص من لحمها وقيمتها ، فلا تجزئ الأضحية العوراء البين عورها، (وهي التي انخسفت عينها)، ولا العجفاء التي لا تنقي (وهي الهزيلة التي لا مخ فيها)، ولا العرجاء البيِّن ضلعها (فلا تقدر على المشي مع الغنم إن كانت شاة مثلاً)، ولا المريضة البيِّن مرضها (كالجرباء مثلاً).

س : ما هو الوقت الشرعي الذي تذبح فيه الاضحية ؟
ج :يجب ان تذبح الأضحية في وقت الذبح المقرر شرعاً، وهو يوم العيد – بعد صلاة العيد أو قدرها ،( أسبق صلاة عيد في البلد)، - وأيام التشريق الثلاثة بعده، وينتهي وقت الذبح بغروب شمس آخر أيام التشريق وهو رابع ايام العيد
.

س : ما هو حكم اضحية من ذبح قبل صلاة العيد ؟
ج : بين النبي صلى الله عليه وسلم ان من ذبح قبل صلاة العيدعليه أن يعتبر شاته شاة لحم، وليست شاة عبادة ونسك ، ولا ينال ثواب الاضحية وان تصدق بها جميعا .

س:أيهما أولى: الصدقة بثمن الضحية أم الذبح؟ج: أما بالنسبة للحي، فإن الذبح أولى، لأن الذبح شعيرة وقربة إلى الله عز وجل قال تعالى (فصل لربك وانحر) فنحن ننحر اقتداء بسنة أبينا إبراهيم.
اما اذا كانت الاضحية عن الميت فلا باس ان يتصدق بثمنها خصوصا اذا وجدت الحاجة .

س: ما هي السنة في توزيع الاضحية ؟
ج : يسن للمضحي أن يأكل من أضحيته و يهدي للأقارب و الجيران و يتصدق منها على الفقراء والمساكين، قال تعالى (( فكلوا منها و أطعموا البائس الفقير )) و قال تعالى : (( فكلوا منها و أطعموا القانع و المعتر )) ، و كان بعض السلف يحب أن يجعلها أثلاثاً : فيجعل ثلثاً لنفسه ، و ثلثاً هدية للاقارب ، و ثلثاً صدقة للفقراء
.
ولكن اذا ابقى الاضحية في بيته واكلها هو واولاده فهو امر جائز ان شاء الله .

س: ما هي الامور التي يتجنبها المضحي ؟
إذا أراد أحد أن يضحي ودخل شهر ذي الحجة إما برؤية هلاله أو إكمال ذي القعدة ثلاثين يوما , فإنه يكره له أن يأخذ شيئا من شعره أو أظفاره أو جلده حتى يذبح أضحيته , لحديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا رأيتم هلال ذي الحجة - وفي لفظ - إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره رواه أحمد ومسلم . وفي لفظ : فلا يأخذ من شعره وأظفاره شيئا حتى يضحي , وفي لفظ : فلا يمس من شعره ولا بشره شيئا ، وقد حمل فريق من العلماء النهي الوارد في الحديث على الكراهة وليس على التحريم . والكراهة تزول لادنى حاجة .


????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى