منتدى إجتماعى يهتم بأخبار العاملين ولايتبع إدارة الشركة
أهلا وسهلا زائرنا العزيز ,
مع تمنيتنا بوقت سعيد والاستفادة , كما نرحب بانضمامك الينا .
المواضيع الأخيرة
» تزويرات الطبيه مع مدام بهية
السبت مايو 09, 2015 10:55 pm من طرف الماجد

» م/على فرج
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:54 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» افراح شركتنا
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:27 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» تعظيم سلام
الثلاثاء فبراير 03, 2015 11:21 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» بلاغات للسيد رئيس مجلس الادارة و البشمهندس/ الشافعى
الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:58 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» البقاء لله وسبحان من له الدوام
الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:55 am من طرف م.السيد محمد أحمد هندي

» الحقونااااااااااااااااااااااااااا
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 8:02 pm من طرف مرزوق الكوتش

» حرام كفايه
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 4:39 pm من طرف صابر الرباعي

» الحج المبرور ,,,
الإثنين سبتمبر 23, 2013 11:30 pm من طرف الظالم والمظلوم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

رساله من احد مرشحى حازم ابو اسماعيل

اذهب الى الأسفل

رساله من احد مرشحى حازم ابو اسماعيل

مُساهمة من طرف اسلامى هو عنوانى في الجمعة يناير 13, 2012 1:08 pm

خالد الشافعى يكتب :
إلى حازم صلاح أبو اسماعيل (بعض التهور كبعض الملح لا غنى عنه )

تأخر دعمى للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ، فما زلت أتبع صعود الرجل ، ولا زالت أراقبه وأرصد ظاهرته ، وأستمع لمقاطع من لقاءاته، أستمع لمؤيدين له ، وأجالس معارضين ، ولى شهور أتلقى رسائل ونداءات كى أكتب للشيخ نشيد ، دعماً له وتأييداً ، كل ذلك وأنا ممسك ، لم أكتب له حرفاً منذ بدأت ظاهرة حازم أبو إسماعيل ، كانت أكبر عقبة تحول بينى وبين أن أتشرف بأن أكون واحداً من الداعمين ، هى إتهام الرجل بأنه مندفع ، متهور ،لا يستمع لناصحيه ، جعلت أقلب تهمة التهور وأتأملها فوجدت أن التهور ليس كله مذموماً ، وأن الثورة التى غيرت وجه الوطن ، وأعادت كرامة الناس ، مسلمين ومسيحيين ، متدينين ومتفلتين ، الثورة التى جاءت بالإسلاميين إلى البرلمان بفضل الله ، وجعلتهم ملوكاً ، إنما هى ثورة المتهورين ، لا يمارى فى هذا إلا جاحد أو جاهل أو كاذب ، ثورة يناير - بل كل الثورات - إنما هى ثورة المتهورين ، وهل يخرج فى الثورة إلا متهور ؟ وهل يصنع الثورات إلا متهور ؟ قليل من التهور ، كقليل من الملح لا يكون بدونه للحياة طعماً ولا قيمة ، التهور ، إنها نفس التهمة من اللحظة الأولى للثورة ، ولو عاد المتهورون يوم 25 يناير ، لو استجاب المتهورون للنصيحة ، لو تخلى المتهورون عن تهورهم ، قليل من التهور يعطى للحياة طعماً ، وللمتهور قيمة ، هناك أناس لا يصلح معهم إلا التهور ، لا يخيفهم إلا المتهورون ، الأخلاق الرفيعة ، والحكمة ، والحلم يجعلهم يطمعون فيك ، ويتجرأون عليك .
حازم صلاح أبو إسماعيل ينبغى أن يكون كلمة إجماع - من وجهة نظرى- حتى لمن يختلف معه ، على الأقل إعذاراً إلى الله ، على الأقل لأن مشروع الرجل هو الشريعة ، وبرنامجه هو الكتاب والسنة ، على الأقل لإزالة غربة هذا السمت ، حازم صلاح إن لم ينفع فلن يضر ، حازم صلاح واحد منا ، دعونا من مرض الخوف من العفريت وإلا سيظهر لنا ، دعونا من الخوف من خيالنا ، دعونا من تعقيد الحسابات ، دعونا من التوازنات ، فنحن لا نحسن دندنتكم ولا دندنة معاذ ‘ إنما هى جنة ونار ، وآخرة ودنيا ، وحسنات وسيئات ، ومعركة بين إيمان وكفر ونفاق ، هل يمكن أن يتعبدنا الله بكل هذه الحسابات المعقدة ؟ دعونا فقد فجر البسطاء مفاجأة مدوية وانحازوا للإسلام ، الناس لم ينتخبوا الإسلاميين لأجل لقمة العيش وأنبوبة الغاز وإلا فغير الإسلاميين ربما كان أقدر ، الناس إنتخبوا الإسلاميين لأجل الإسلام ، ليس على رؤوسنا بطحة ، وليس عندنا ما نخجل منه ، ينبغى أن نحزم أمرنا ونتوكل على ربنا ونختار مرشحنا وندعمه إلى آخر نفس .
حازم صلاح أبو إسماعيل أحسبه فرصة ، وأحسب أن التخلى عنه أو دعمه فى الغرف المغلقة أو التوقف فيه ، أحسبه خطئاً إستراتيجياً ربما دفع الجميع ثمنه .
والله من وراء القصد محيط .

اسلامى هو عنوانى

عدد المساهمات : 42
نقاط : 104
تاريخ التسجيل : 06/09/2011
العمر : 35

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى